العودة للنوم مبكراً كل يوم

2903 مشاهده

العودة للنوم مبكراً كل يوم

قد تبذل العديد من الأسر الجهد الكبير في سبيل تهيئة أطفالهم للعودة إلى النوم مبكراً بعد أن قضوا إجازة طويلة، جعلتهم يعتادون على نمط معيشي يعتمد على اللعب طوال الوقت والنوم بأوقات متأخرة. علماً بأن الأطفال من سن ٥ إلى ١٢ سنة يحتاجون من ١٠ إلى ١١ ساعة نوم يومياً. من المؤكد أنكِ تتسائلين كيف أقنعه!!؟؟ فحين تقولي لطفلك “إذهب للنوم حالاً” يرد وهو “مصحصح” “لم تنتهي لعبتي بعد” أو “مو قادر أنام” فهل هذا الموقف مألوفاً لديكِ؟ لا تقلقي. إليكِ الحلول السليمة لتنظيم نوم أطفالكِ:
1.قبل بدء الدراسة بأسبوعين، احرصي على استعادة أطفالك لفترات النوم المبكرة، بأن تحددي لهم موعداً للنوم والتزمي به يومياً، وتكلّمي معهم عن أهمية النوم وتأثيره بحياتهم وصحتهم ليدركوا أن النمو الجيد للجسم يحدث حينما ننام بشكل جيد.
أ. اعطيهم فرصة قبل النوم مثل “١٥ دقيقة” قبل موعد نومهم ليقرأوا أو يستمعوا للموسيقى المفضلة لهم في السرير.
3.اجبري أطفالك على الاستيقاظ الساعة السادسة والنصف صباحاً، فذلك الأمر يستوجب الخلود إلى النوم الساعة ثامنة مساءً. وشجعيهم على ممارسة الرياضة لمساعدتهم على النوم مبكراً بشكل سهل يومياً.
4.شجعي أطفالك القيام بأمور تساعد على الاسترخاء والراحة والابتعاد عن مشاهدة التلفزيون والجلوس بأجواء مزعجة وأصوات صاخبة قبل النوم على الأقل بساعة، حيث أنها تؤرقهم وتنتج الكوابيس ومشاكل في النوم. 
5.اقضي وقتاً مع طفلك قبل النوم وتواصلي معه، تحدثي إليه واسأليه ما إذا كان هناك شيئاً يقلقه أو يخيفه، ما آماله، بهذه الطريقة ستخرجي ما بداخله من أفكار وضغوط قبل النوم.
6.عوّديهم على تجنب تناول الوجبات الدسمة قبل الذهاب للنوم، فقد يسبب ذلك أرق وتلبك معوياً وسوء هضم.
7.تهيئة أجواء مناسبة ومريحة للنوم، فينبغي تخفيف الإضاءة، تحضير الفراش لهم، وتعديل درجة حرارة الغرفة.
8.التواصل معهم و تأهيلهم للنوم، فمثلاً اخبارهم بروتين النوم، سنتناول العشاء ثم الاستحمام ثم قراءة الأدعية و قصة قصيرة ثم الخلود للنوم. وفي كل مرة ينتهون من جزء من الروتين نعاود تذكيرهم به لكي يكونوا مستعين ومدركين بالنظام الذي يجب أن يتبعونه.

وفي النهاية لا ننسى أن عملية إعداد الأطفال لروتين ونظام المدرسة بعد إنقضاء عطلة طويلة، قد يؤثر على سلوكهم. لذلك يجب أن تتم تلك الخطوات بمزيد من الصبر والحب والحنان دون أن تكوني قاسية عليهم.
 

    • Goody kitchen

    الكلمات المفتاحية